لماذا منعت الإمارات عدنان إبراهيم من دخول أراضيها

تناقلت وسائل الإعلام العربية خبر رفض السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة دخول الداعية د. إبراهيم عدنان إلى أراضيها , بعد أن تم احتجازه في مطار أبو ظبي لساعات طويلة .
و أثار القرار الإماراتي موجة من ردود الفعل الغاضبة لدى متابعي الداعية المشهور , و انتقد الكثير منهم السلطات الإماراتية على سوء معاملته و منعه من دخول البلاد , و تساءلوا عن سبب هذا القرار .
لماذا منعت الإمارات عدنان إبراهيم من دخول أراضيها
و كانت السلطات في مطار أبوظبي قد أبلغت دكتور عدنان ابراهيم أنه غير مرحب به في الإمارات , مما اضطره للعودة من المطار إلى فيينا عاصمة دولة النمسا .

و للرد على تفاصيل هذا القرار و ربما أسبابه , نشرت الصفحة الرسمية للداعية تغريدة تقول أن الدكتور في طريق العودة إلى فيينا , و سيتم توضيح كافة الأمور و الملابسات لاحقاً .

يُذكر أن د.عدنان إبراهيم يقدم برنامج في شهر رمضان بعنوان "ليطمئن قلبي" على قناة روتانا خليجية  التي يملكها الوليد بن طلال , و كان قد وصل إلى أبوظبي لاستكمال تصوير حلقات البرنامج .

عدنان إبراهيم من مواليد غزة لكنه يقيم في النمسا ، وهوخطيب مسجد الشورى بفيينا،و له مركز إسلامي ورئيس جمعية لقاء الحضارات فيها كما أنه يلقي الدروس الدينية والعلمية في المسجد، ولديه العديد من الأفكار والنظريات والأطروحات المثيرة للجدل.

مقالات مُشابهة قد تهمك

أحدث الأخبار