الصفحات

تفاصيل التحفظ على أموال صلاح دياب و والد زوجة جمال مبارك و آخرين


    تسبب قرار النائب العام بالتحفظ على أموال صلاح دياب , رجل الأعمال و مالك جريدة "المصري اليوم" , و زوجته و عدد من شركائه , في قضية الاستيلاء على المال العام و أراضي الدولة , تسبب القرار في حالة من الحيرة لدى المتابعين للشارع السياسي و الاقتصادي المصري , نظراً لأن ملف القضية كان مغلقاً منذ ما يقرب من خمس سنوات , و برزت التساؤلات حول سبب فتح القضية من جديد في هذا الوقت بالتحديد .
    و كانت محكمة جنايات القاهرة , الدائرة 10 قد حددت يوم 10 نوفمبر 2015 موعداً لنظر الطعن الذي تقدم به فريد الديب , على قرار التحفظ على أموال كل من صلاح دياب و زوجته , و محمود الجمال , والد زوجة جمال مبارك , و ما يزيد على 10 رجال أعمال آخرين من شركائهم .

    سبب التحفظ على أموال دياب و شركاه , و تفاصيل القضية 

    تكمن تفاصيل القضية في مشروع "الجيزة الجديدة " أو New Giza , حيث تم تخصيص قطعة أرض بمساحة 5 ملايين متر تقريباً على طريق مصر-اسكندرية الصحراوي لدياب و شركاه , بالأمر المباشر من قبل محافظ الجيزة الأسبق "فتحي سعد" , إلا أنهم رفضوا بعد ذلك دفع بقية ثمن الأرض للحكومة , و حصلوا على تراخيص بطرق غير قانونية .
    و كان دياب قد حصل عام 1995 على 750 فدان على طريق مصر-اسكندرية الصحراوي بغض استصلاحها للزراعة , لكنه قام بتحويلها لمنتجع سكني , و تسبب في إهدار المياه الجوفية بإنشاءه بحيرات صناعية داخل تلك المنتجعات , و كان قد حصل على تلك الأرض بسعر 300 جنيه للفدان , ليبيعها بعد ذلك بمليارات الجنيهات .

    و قد كشفت التحقيقات أن هيئة التنمية الزراعية قامت بتحرير عقود بيع نهائية للشركة دون الحصول على موافقات الجهات المعنية التي ينص عليها القانون, و هي الآثار والدفاع والري، وأن "الجمال" و"دياب" أخرين قاموا بالحصول على حكم قضائي بصحة ونفاذ عقد بيع الأراضي لهم بالتواطؤ مع المسؤولين بهيئة التعمير.
    Tamer Mobarak
    كاتب المقالة
    كاتب ومحرر أخبار أعمل في موقع المحمول .

    جديد قسم : أخبار مصر

    إرسال تعليق