حقيقة مقتل بشار الأسد و من هو حارسه الإيراني المتسبب في ذلك

    انتشر بسرعة البرق خبر هلاك الطاغية بشار الأسد في سوريا على يد حارسه الشخصي , الإيراني مهدي اليعقوبي , حيث تناقلت وسائل التواصل الإجتماعي الخبر على نطاق واسع بعد أن أعلنت فصائل من المعارضة السورية نبأ مقتل بشار , على اثر طلقات تلقاها من أحد حراسه الشخصيين .

    و انتشر هاشتاج #مقتل_بشار_الأسد , و تصدر موقع تويتر , لكن بآراء متباينة حول حقيقة الخبر , حيث أكدت المصادر السورية الرسمية الموالية للأسد عدم صحة الخبر , و نفت تعرض بشار لأية اعتداءات , فيما قال معارضون إنه خبر مؤكد و تم التكتيم عليه إعلامياً , فيما نشروا تغريدات لكيانات موالية لبشار تشير إلى أنهم بدأوا يقلقون بالفعل على حياة بشار .


    و كان معارضون سوريون قد أكدوا أن الأسد توفي في مستشفى الشامي , نتيجة إصابته برصاصات في القلب , ما أفقده كميات هائلة من الدم و لم تفلح معه الإسعافات التي تلقاها في المستشفى , و انتشرت على بعض مواقع التواصل صوراً غير حقيقية ادًعي أنها لبشار بعد وفاته , لكننا تأكدنا من عدم صحتها .
    شارك المقال
    Tamer Mobarak
    تامر مبارك| طبيب بشري، عندي موقع طبي، وهذا الموقع، أهوى التدوين منذ 2010، ومحرر في موقعموقع المحمول .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق