إعدام جميع ذكور قرية واحدة بـإيران

    كشفت منظمة العفو الدولية تنفيذ إيران لأحكام إعدام وصل عددها ل694 حكماً في 6 أشهر فقط من العام الماضي ، وذكرت أيضاً أن جميع الذي عدموا كانوا من الذكور وجميعهم في قرية واحدة بإحدي قري إقليم سيستان وبلوشستان علي الحدود الباكستانية الأفغانية وكانت تهمتهم الإتجار في المخدرات .

    كما قالت المنظمة أن الصين تأتي في المركز الأول في كثرة تنفيذ أحكام الأعدام وتأتي بعدها مباشرة إيران .
    إعدام جميع  ذكور قرية واحدة بـإيران

    وعلي جسب ما تلفته أحدي وسائل الإعلام المحلية عن شاهندوت مولفيري  نائب الرئيس الإيراني لشؤون الأسرة " أنه بالفعل تم إعدام جميع الذكور البالغين في قرية واحدة بتهمة الإتجار في المخدرات ، والهدف من ذلك توفير المال لأسرتهم ـ ولكن لا يوجد أي دعم لهؤلاء الأشخاص "



    وهذا بعدما أكدت مولفيردي للمنظمة تنفيذ بالفعل أحكام الإعدام في رجال القرية البالغين جميعهم بتهمة الاتجار في المخدرات .

    كما أشارت منظمة العفو الدولية " أن ايران تنتهك سيادة القانون انتهاك تام ، وغالبا تقوم الاعدامات الايرانية علي الإعتقالات والتعذيب والمحاكمات غير العادلة ، كما أكدت أن الأحكام الإيرانية تفتقر إلي العدالة وتكون معظمها صورية .
    شارك المقال
    Unknown
    تامر مبارك| طبيب بشري، عندي موقع طبي، وهذا الموقع، أهوى التدوين منذ 2010، ومحرر في موقعموقع المحمول .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق