لماذا ضبطت روسيا نفسها حيال مقتل سفيرها في تركيا؟

    تم اغتيال السفير الروسي لدي تركيا اندريه كارلوف في أنقرة أثناء إلقائه لكلمة اقتتاح في معرض الصور الشمسية  " روسيا بأعين تركية"و بعد اغتياله مباشرة اجري اتصال هاتفي بين الرئيس الركي رجب طيب اردوغان و نظيره الروسي فلاديمير بوتين للإبلاغ عن الحادث.

    علقت بعض المصادر علي اغتيال السفير الروسي في تركيا بأنه لو كان قد حدث قبل عام واحد لكان قد أثار قطيعة بين أنقرة و موسكو بحجم التي أعقبت إسقاط المقاتلات التركية لمقاتلة روسية العام الماضي.لكن قبل جنازة اندريه كارلوف لم يكن هناك اي مسعي روسي في هذا الأتجاه و بدلاً من ذلك يبدو البلدان يقتربان  اكثر.


    و يرجح أن ضبط النفس الروسي هذا هو أن الرئيس فلاديمير بوتين بعد سقوط حلب أصبح في وسط لعبة النفوذ و وفاة دبلوماسي مهما كان موهوباً و كان الأمر مأسوياً لن يحيده عن المسار الذي اختاره.

    شارك المقال
    Heba
    تامر مبارك| طبيب بشري، عندي موقع طبي، وهذا الموقع، أهوى التدوين منذ 2010، ومحرر في موقعموقع المحمول .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق