31 أكتوبر 2018

صحف بريطانية: أسباب عودة الأمير أحمد بن عبد العزيز المفاجئة للمملكة, هذا الدور الذي سيلعبه

31 أكتوبر 2018| آخر تحديث: 4:46 ص

ذكرت أكثر من صحيفة بريطانية أن عودة الأمير أحمد بن عبد العزيز, الشقيق الأصغر للملك سلمان, وزير الداخلية الأسبق, إلى المملكة تمت بعد أن حصل على ضمانات أمريكية وبريطانية بحمايته وضمان عدم التعرض له بسوء, وهو ما يجعل من عودته المفاجئة ضربةً قوية لولي العهد السعودي, محمد بن سلمان.

وقالت جريدة "ميدل إيست آي" نقلاً عن مصادرها الخاصة, إن الأمير أحمد بن عبد العزيز, والعديد من أمراء العائلة المالكة باتوا مقتنعين تماماً بأن محمد بن سلمان بات "سامّاً" حسب تعبيرهم, وإن عودة الأمير أحمد المفاجئة لها أهداف واضحة ومحددة كما سيلي.
الأمير-أحمد-عبد-العزيز

لماذا عاد الأمير أحمد فجأة؟

وأكدت الصحيفة المذكورة أن الأمير أحمد يريد بعودته إلى الرياض أن يلعب دوراً مهماً في تغيير دائرة الحكم السعودية, وبحسب الصحيفة, قد يكون دوره رئيسياً وجوهرياً في اختيار بديل لمحمد بن سلمان الذي بات يُمثل خطراً كبيراً على مستقبل العائلة الحاكمة في السعودية بحسب وصفهم.

وذكرت "Middle East Eye" أن الأمير أحمد اجتمع مع العديد من أفراد العائلة المالكة المقيمين في لندن وخارجها, وأنهم أقنعوه بضرورة تنحية محمد بن سلمان, وقد اقتنع بالفكرة خصوصاً بعد أن حصل على ضمانات أمريكية وبريطانية بحمايته حال عودته إلى السعودية, وحصل على تأييد أمريكي بلعب دور في الحكم.

كما أضافت أن هناك ثلاثة أمراء كبار ممن كانوا قد شغلوا مناصب حساسة في الجيش والشرطة, دعّموا تحرّك الأمير أحمد لكن الجريدة لم تُفصح عن هوياتهم خوفاً من المساس بهم.