U3F1ZWV6ZTQyOTQwMDY3NDMzX0FjdGl2YXRpb240ODY0NTE3MTg5NTY=
recent
آخر الأخبار

تفاصيل قصة مقتل صيدلي مصري على يد سعودي مختل والتي هزت الرأي العام

تسبب حادث مقتلي صيدلي مصري شاب على يد مواطن سعودي في مدينة "جازان" في إثارة الرأي العام المصري بكل أوساطه بسبب بشاعة الجريمة وظروفها، حيث طعن الشاب السعودي الصيدلي المصري 7 طعنات نافذة استقرت إحداها في قلبه فأردته قتيلاً، بسبب خلاف تافه على إرجاع عبوة "حفاضات" أطفال دون فاتورة.

يقول أحد أصدقاء القتيل، وهو مندوب مبيعات، إنه تلقى اتصالاً يخبره أن هناك حادث في صيدلية "النهدي" في جازان، توجه بعده فوراً نحو الصيدلية وفوجيء بصديقه "محمد" غارقاً في دمائه، وعرف من الكاميرات أن الجاني هو شخص سعودي جاء إلى الصيدلية رفقة عدد من أصدقائه متعمداً قتل الصيدلي وسط تأمين أصحابه.صيدلي-مصري-السعودية

عبوة "حفاضات" بامبرز سبب الجريمة

وبالسؤال عن دوافع الجريمة، قال شهود عيان بالصيدلية إن القاتل جاء قبل يوم من الجريمة لإرجاع عبوة "حفاضات" أطفال دون وجود فاتورة الشراء، فرفض الصيدلي إرجاعها وأخبره أن قوانين الصيدلية تُلزمه بإيجاد فاتورة الشراء حتى يستطيع إرجاعها، فقام القاتل بالتعدّي لفظياً على الصيدلي وهو ما لم يقبله.


انصرف القاتل يومها وعاد في اليوم التالي رفقة عدد من أصحابه مُصراً على ارتكاب جريمته، فدخل الصيدلية وقام أصدقاؤه بتأمينه وأخرج سلاحاً ابيضاً كان قد جلبه معه وسدد 7 طعنات للمجني عليه في أماكن مختلفة، وقد حاول الدفاع عن نفسه لكن إحدى الطعنات استقرت في قلبه فأردته قتيلاً.

تحركات رسمية مصرية

قال د.محيي عبيد، نقيب الصيادلة إنه تواصل مع وزيرة الدولة المصرية لشئون الهجرة وأخبرته أن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات لضمان محاسبة مرتكب الجريمة، وضمان سرعة عودة جثمان القتيل إلى مصر، وسيتم توكيل محام سعودي وآخر مصري للتأكد من حصول أهل القتيل على حقه بالتعاون مع السفارة والقصلية المصرية.

الصيدلية ترفض رواية "المختل عقلياً"

وقالت مصادر إن الشركة التي كان يعمل بها الصيدلي القتيل تمتلك مجموعة صيدليات في المملكة تُسمى "النهدي" وأنهم فور علمهم بالحادث نقلوا الصيدلي إلى المستشفى ووكلوا محامياً للحصول على حقوقه، كما أعلنوا رفضهم للرواية السعودية التي تقول إن القاتل مختل عقلياً، مؤكدين أنه لم يتم ذكر ذلك في محضر القضية، وأن القاتل مُحتجز حالياً بأحد السجون.
تعديل المشاركة
author-img

Dr.Tamer Mobarak

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    الاسمبريد إلكترونيرسالة