11 نوفمبر 2018

تركيا: خاشقجي قُتل خنقاً بكيس بلاستيكي، وهذه آخر كلماته لقاتليه

11 نوفمبر 2018| آخر تحديث: 2:46 م

كشف رئيس قسم التحقيقات بجريدة "صباح" التركية الطريقة التي قُتل بها الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي داخل إحدى غرف القنصلية السعودية في اسطنبول حيث قال إنه تم خنقه بربط كيس بلاستيكي قوي على رأسه حتى عنقه بعد تقييده وشلّ حركته، وقد تمت عملية القتل في 7 دقائق وسط مقاومة شديدة منه، لكن قواه خارت في النهاية.

وأضاف "كرمان" رئيس التحقيقات بالجريدة، أن فريق الاغتيال الذي جاء خصيصاً من السعودية فرش أرضية الغرفة ببلاستيك سميك حتى يمنع تسرب الدماء أثناء تقطيع الجثة، وقد قام "صلاح الطبيقي" خبير الطب الشرعي بتقطيع الجثة في عملية استمرت حوالي 15 دقيقة ثم وُضعت أشلاء الجثة في 5 حقائب كبيرة ونقلت إلى إحدى سيارات القنصلية.
وبالنسبة للآلات المستخدمة في تقطيع الجثة، قال "كرمان" إن فريق التحقيق أحضرها معه إلى تركيا، وإنه سيقوم بنشر صور تلك الأدوات قريباً، بالإضافة إلى نشر تفاصيل التسجيلات الصوتية التي توثّق عملية قتل وتقطيع جثة خاشقجي، مشيراً إلى تقديم تركيا تلك التسجيلات الواضحة لكل من ممثلي دول السعودية والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا..

كلمات خاشقجي الأخيرة لقاتليه

وذكر "كرمان" انطلاقاً من التسجيلات التي حصل على نسخة منها، آخر الكلامت التي تلفّظ بها خاشقجي قبل موته مباشرةً، حيث ذكر أن آخر عباراته كانت: "أنا أختنق.. أبعدوا هذا الكيس من رأسي.. أنا أعاني من فوبيا الاختناق".

ويُنتظر أن يُعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراً مهماً بخصوص قضية خاشقجي وفرض عقويات على المتورطين بقتله خلال هذا الأسبوع، بعد لقائه بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان في باريس حسبما أعلن هو بنفسه يوم الأربعاء الماضي.