الأمير خالد آل سعود: اغتيال خاشقجي كان هدفه الانقلاب على إردوغان، وبن سلمان مستعد لتقبيل رأس أمير قطر| بالفيديو - المحمول

10 نوفمبر 2018

الأمير خالد آل سعود: اغتيال خاشقجي كان هدفه الانقلاب على إردوغان، وبن سلمان مستعد لتقبيل رأس أمير قطر| بالفيديو

10 نوفمبر 2018| آخر تحديث: 6:06 م

في حديث مع قناة "فرانس 24" الفرنسية، ذكر الأمير السعودي المنشق "خالد بن فرحان آل سعود" عدداً من التفاصيل والخبايا الخطيرة حول قضية قتل الصحفي "جمال خاشقجي" والتي أصبحث مثار حديث العالم كله وربما تؤدي إلى تغييرات سياسية كبرى في المملكة، ويُنتظر أن يُعلن الرئيس الأمريكي قراراً مهماً بشأن القضية خلال أسبوع من الآن.

وقال الأمير خالد إن عملية اغتيال خاشقجي كان مخططاً لها أن تكون محاولة "انقلاب" رابعة على الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حسب وصفه، مضيفاً أن السعودية خططت لأن يعقب عملية القتل و"الإخفاء" حملة إعلامية مكثفة تتهم فيها الرئيس إردوغان وتُحمّله مسئولية اختفائه، لكن الأخطاء حولت دفة القضية تماماً، مستحضراً إحدى آيات القرآن الكريم: "وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ".

وأضاف "خالد" أن استهتار بن سلمان بالصحافة والإعلام واختياره طريقة بشعة وصادمة لقتل خاشقجي وإخفاء جثته تسبب في استفزاز أغلب دول العالم ومنظماته ضد السعودية، وهي تمثل حادثاً غير مسبوق في تاريخ العلاقات الدولية، مُعقباً: "ما لم يتم توقيع عقوبات كبيرة وصارمة ضد محمد بن سلمان، ورادعة لغيره من الدكتاتوريين، سيختلف نسق العلاقات الدولية".

الأمير ينتقد نظام الحكم السعودي والقضاء

ووجّه "بن فرحان" انتقادات قوية لنظام الحكم في المملكة مؤكداً أن هيئة البيعة أصبحت هيئةً صوريةً، كما أن الجميع يعرف أنه لا توجد سلطة قضائية في السعودية ولا هيئة كبار علماء بل هيئة كبار منافقين" ـ على حد تعبيره-.

بن سلمان مستعد لتقبيل رأس أمير قطر

وفيما يتعلق بالأزمة الخليجية وحصار قطر، قال "خالد" إنه لو فرضت قضية خاشقجي على بن سلمان تنازلات بخصوص قطر لينجو بنفسه فسيفعل بالتأكيد، مضيفاً أن الأمير المدلل مستعد لتقبيل رأس أمير قطر أمام العالم كله إن كان هذا سيبقيه ولياً لعهد السعودية.