6 نوفمبر 2018

كاريكاتير مسيء للمنتقبات يُسبب غضباً شعبياً كبيراً في مصر، ردود الأفعال بالصور

6 نوفمبر 2018| آخر تحديث: 8:28 م

أثار رسم كاريكاتوري نشرته جريدة "المصري اليوم" الثلاثاء ردود فعل واسعة في الشارع المصري، خصوصاً بين الشباب من الجنسين لما احتواه الكاريكاتير من إساءة واضحة لإحدى الشعائر الإسلامية، بالإضافة إلى إساءته الواضحة للمنتقبات، مما حدا بالشباب لشن هجوم كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، نال كاتب الكاريكاتير القسط الأكبر منها.

ويُظهر الرسام في الكاريكاتير النقاب بصورة سلبية، مدعياً استخدامه للتخفي بغرض الخيانة الزوجية، كما يدّعي استخدام الرجال له للتخفي للغرض ذاته، وذلك في إطار حملة لمنع ارتداء النقاب في مصر، بدأتها نائبة برلمانية طالبت بسن قانون يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، وتطبيق غرامة على المخالفين.
وبرزت ردود الأفعال على مواقع التواصل وتضمنت هجوماً مباشراً على مشروع القانون المزمع، ومهاجمة النائبة صاحبة المشروع خصوصاً أنها ترتدي زياً مخالفاً للتقاليد الإسلامية ولم يُهاجمها أحد ولم يفرض أحد عليها ارتداء الحجاب مثلاً -حسبما قال مُغردون", كما نال محرر الكاريكاتير نفسه هجوماً لاذعاً نرصده لحضراتكم في بعض الصور التالية.