رد صادم من المسئولين الأتراك على رواية السعودية بشأن جثة خاشقجي، وأسئلة مهمة - المحمول

15 نوفمبر 2018

رد صادم من المسئولين الأتراك على رواية السعودية بشأن جثة خاشقجي، وأسئلة مهمة

15 نوفمبر 2018| آخر تحديث: 4:25 م

رفض "مولود جاويش أوغلو" وزير الخارجية التركي بيان النائب العام السعودي الذي أعلنه صباح اليوم بخصوص قضية مقتل خاشقجي، وقال "أوغلو" إن بعض تصريحات السعوديين غير مرضية, وأكّد أن قتل خاشقجي لم يكن صدفة، وأنه تم التخطيط له داخل السعودية، مضيفاً ان بلاده ستبذل ما في وسعها لكشف التفاصيل الكاملة للقضية.

وقال جاويش أوغلو إن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اتصل به نصف ساعة قبل بيان النائب العام السعودي، وإنه أبلغ الرئيس التركي بذلك، كما أكد على ضرورة الكشف عن الشخص الذي أعطى الأمر بقتل خاشقجي، وأنه لا يمكن أن تُغلق القضية بهذا الشكل.
اردوغان-بن-سلمان

أسئلة تدحض رواية السعودية

ووجه الأتراك عدداً من الأسئلة المهمة للسعودية بعد تصريحات النائب العام، كان من بينها "لماذا أحضر فريق الاغتيال أدوات قتل معه من السعودية إن كان قد جاء لإقناع خاشقجي بالعودة ؟" مضيفين: "إذا كان هدفهم هو التفاوض معه، فلماذا جاءوا بمنشار كهربائي معهم؟.

وبالنسبة لرواية السعودية حول المتعاون المحلي، قال الأتراك إنهم يريدون معلومات حقيقية عنه مثل اسمه أو رقم هاتفه وليس مجرد صورة تخيلية له كما أعلن النائب العام السعودي، كما تساءلوا عن الجثة التي تم تقطيعها، أين هي؟.

كانت النيابة العامة السعودية قد أعلنت في مؤتمر صحفي صباح اليوم تفاصيل جديدة بخصوص قضية قتل خاشقجي أهمها الاعتراف بتقطيع الجثة وإخراجها من القنصلية في حقائب، بالإضافة إلى توجيه اتهامات رسمية ل11 شخصية سعودية, والمطالبة بإعدام 5 منهم على رأسهم عبد العزيز المطرب.