مقتل 20 فرداً من الحرس الثوري الإيراني وإصابة 20 آخرين بهجوم انتحاري

قالت وسائل إعلام محلية في إيران إن تفجيراً انتحارياً استهدف إحدى حافلات الحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان بلوشستان مما أوقع 20 قتيلاً بين صفوف الحرس بالإضافة إلى 20 جريحاً حيث قام أحد الأشخاص بتفجير نفسه في الحافلة التي كانت تقل أفراداً من حرس الثورة الإسلامية في إيران.

ووقع الحادث تحديداً في منطقة جانعلي في الطريق الواصل بين مدينة خاش ومركز المحافظة مدينة زاهدان، وهي منطقة قريبة من الحدود مع باكستان وتنشط فيها الجماعات المعارضة وتُجّار المخدرات.
الحرس-الثوري-الإيراني

وقد أعلنت صحيفة "عكاظ" السعودية منذ قليل أن جماعة "جيش العدل" البلوشي تبنت الهجوم على الحافلة وأعلنت مسئوليتها عنه، دون أن تذكر الجريدة أية تفاصيل أخرى عن الأسباب أو هويات المنفذين.

وكانت طهران قد أعلنت مقتل زعيم تنظيم الفرقان "مولوي جليل قنبر زهي" في عمليات عسكرية شنّها الحرس الثوري الإيراني في مرتفعات منطقة قصرقند في سيستان بلوشستان.

مقالات مُشابهة قد تهمك

أحدث الأخبار