الصفحات

رئيس أركان الجيش الجزائري يجتمع بكبار قيادات القوات المسلحة لحسم مصير بو تفليقة


    ذكرت قناة "سكاي نيوز عربية" في نبأ عاجل منذ دقائق إن الفريق "أحمد قايد صالح" رئيس أركان الجيش الجزائري يعقد حالياً  اجتماعاً خاصاً يضم جميع قيادات القوات المسلحة بالبلاد لبحث تطورات الحراك في الشارع الجزائري ومآلات الأوضاع وبيان مصير الرئيس الحالي عبد العزيز بو تفليقة.

    وقال موقع "إرم نيوز" إن قائد الجيش الجزائري أدلى بتصريحات إعلامية قال فيها إن غالبية الشعب الجزائري قد رحبت بخطة الجيش الهادفة لإعفاء بو تفليقة من منصبه بدعوى عدم صلاحيته، زاعماً أن بعض الأطراف في الجزائر تعد مخططاً لضرب مصداقية الجيش الوطني الشعبي بحسب تعبيره.

    وكرر "قايد صالح" منذ قليل دعوته لتطبيق المادة 102 من الدستور الجزئري والتي تنص على إعفاء الرئيس من منصبه إذا أصبح غير قادر على أداء مهامه الرسمية، وتعيين رئيس مجلس النواب بدلاً منه لمدة لا تزيد عن 45 يوماً، وهو ما يُعدّ مخرجاً جيداً للأزمة الجزائرية.

    وقال بيان للجيش الجزائري منذ قليل إن أي مقترحات لا تتوافق مع الدستور أو تمس القوات المسلحة تعد خطاً أحمراً، ولن يُعتدّ بها، وجدد الجيش دعوته لإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية.
    Tamer Mobarak
    كاتب المقالة
    كاتب ومحرر أخبار أعمل في موقع المحمول .

    جديد قسم : أخبار السياسة

    إرسال تعليق