الصفحات

حبس وائل الإبراشي ومحمد الغيطي ستة أشهر وغرامة مالية


    أصدرت محكمة جنح أكتوبر حكماً اليوم بحبس الإعلامي "وائل الإبراشي" لمدة ستة أشهر بالإضافة إلى عرامة مالية قدرها 2000 جنيه على خلفية اتهامه بالتأثير على سير العدالة وتوصيف وقائع كانت محلاً للتحقيقات، وذلك بعد استضافته لإحدى الشاهدات على واقعة قتل قاض لأحد المواطنين.

    وقالت المحكمة إن الشاهدة أدلت بتصريحات للإعلامي المذكور كان بعضها مخالفاً لما جاء في التحقيقات الرسمية، وهي القضية نفسها التي حُكم بسببها على الإعلامي "محمد الغيطي" بالحبس لمدة ستة أشهر والغرامة نفسها حيث كرر الأخير استضافة الشاهدة نفسها في برنامجه أيضاً.
    الإبراشي-الغيطي

    وكان شقيق القاضي المتهم بالقتل قد قدم بلاغاً للنائب العام يتهم فيه "الإبراشي" بمحاولة التأثير على سير التحقيقات وتقديم صورة سلبية لشقيقه قبل انتهاء التحقيقات الرسمية، وتم التحقيق مع الإعلامي وأفرجت عنه نيابة الاستئناف بكفالة قدرها خمسة آلاف جنيه قبل فترة.

    وقال الإبراشي إنه كان يحاول من خلال استضافته للشاهدة القول بأن القانون في مصر يُطبّق على الجميع, وأن المستشار الذي قتل مواطناً ليس فوق القانون، وأن هدفه كان مناقشة القضية من الزاوية الاجتماعية وليس من الناحية القانونية، إذ تساءل: "كيف يتحول قاضي له مكانته في المجتمع لقاتل بسبب مشاجرة "تافهة" وليدة لحظة، كما كان بإمكانه أن يواجه أي مشكلة بالقانون".
    Tamer Mobarak
    كاتب المقالة
    كاتب ومحرر أخبار أعمل في موقع المحمول .

    جديد قسم : أخبار مصر

    إرسال تعليق